إدارة الجمرك التعليمية - محافظة الإسكندرية- جمهورية مصر العربية

للمراسله rst4girl@yahoo.com


    تابع بادر في المحافظات

    شاطر

    yehia
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    عدد الرسائل : 85
    العمر : 51
    تاريخ التسجيل : 08/03/2008

    default تابع بادر في المحافظات

    مُساهمة من طرف yehia في الأحد مارس 30, 2008 9:52 pm

    التطوع ليس بجديد على مجتمعنا فكل منا يمارس أعمال تطوعية حتى وإن كان صغيرة وبسيطة إلي حد إننا نعتبرها جزء لا يتجزأ من ثقافتنا وأخلاقياتنا وما نشأنا عليه، فلا نصنفها على أنها تطوع. من أمثلة ذلك ما يقوم بها الطفل الصغير في الشارع عندما يرى سيدة مسنة ترغب في عبور الطريق أو أن تخطو فوق رصيف عالي فيسارع ويمد يد العون لها وهو نفس الطفل الصغير الذي يطلب منه الجار المسن أن يرافقه الطريق إلي المسجد أو الكنيسة فيسرع بمرافقته عن طيب خاطر ولكن هذا الطفل يفعل ذلك دون أن يعي أن مثل هذه الأعمال تعد تطوع. كما أن هذا الطفل لديه الإمكانيات والمهارات التي تؤهله للقيام بأعمال تطوعية أخرى كثيرة ومتنوعة والتي يمكن أن تصنع فرق في المجتمع الذي يعيش فيه، فقط إن كان هناك من يكتشف تلك القدرات و ينظم هذه المبادرات والأعمال، فهذه الجهود التطوعية حينما نوجهها نحو الأماكن التي تحتاج فعلاً لمبادرات عندها ستصنع تلك الجهود التطوعية والمبادرات الفرق.

    هناك فرص تطوعية متنوعة في المجتمع كما أن هناك عدد كبير من الأفراد الذين يمكنهم المشاركة في تنفيذ أنشطة مختلفة في تلك الفرص. والمحدد الوحيد لمن هو الأصلح بتنفيذ تلك المبادرات هو أن يكون الشخص لديه القدرة على القيام بها والمقصود هنا لديه المهارات والعلم والثقافة والجهد والوقت والمناخ المناسب، كل هذا مع توافر الرغبة الداخلية التي تدفعه للقيام بمبادرات تطوعية. وهنا يأتي دور مركز التطوع في توفيق أفضل العناصر لتنفيذ مبادرة ما في مؤسسة ما في المجتمع لديها فرصة للتطوع.

    ومن هنا جاءت الفلسفة من وراء إنشاء مراكز التطوع "بادر" في المدارس وذلك لتنظيم الجهود التطوعية وتوجيهيها وتحريكها نحو الأماكن التي تحتاجها والتي لديها فرص تطوعية حتى تدفع بعجلة التنمية للإمام. وحيث أن الجهود التطوعية ليست حكراً على فئة معينة أو تحدد بعمر معين بل هي متاحة لكل فرد في المجتمع ليبدع ويبادر حسب ما يملكه من مهارات ووقت وجهد وعلم وثقافة فكان من المفيد أن تتاح الفرصة لطلبة المدارس أن يتعرفوا على مفهوم التطوع من خلال المراكز التي ستنشأ في مدارسهم.



    أهداف مركز بادر


    - نشر مفهوم التطوع بين طلاب المدارس وتشجيعهم على العمل التطوعي من أجل التنمية.
    - إيجاد بيئة مناسبة ( الطلبة ،المدرسين، أولياء الأمور) للتشجيع على المشاركة في تنمية المدارس والمجتمع المحيط بها.
    - ثقل مهارات الطلبة لتخطيط وتنفيذ مبادرات محلية تتميز بالاستمرارية وبالاعتماد على الموارد.
    - ربط المبادرات التطوعية بالأنشطة العملية بالمناهج وذلك بغرض تطوير العملية التعليمية.
    - بناء علاقة تعاون وشراكة بين مؤسسات المجتمع المختلفة (المدارس، الجمعيات الأهلية ،المؤسسات الحكومية، والقطاع الخاص).

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت فبراير 24, 2018 4:23 am