إدارة الجمرك التعليمية - محافظة الإسكندرية- جمهورية مصر العربية

للمراسله rst4girl@yahoo.com


    حديث شريف الأخوة فى الإسلام ( الصف الأول )

    شاطر
    avatar
    هدى
    مشرف
    مشرف

    انثى
    عدد الرسائل : 130
    تاريخ التسجيل : 07/03/2008

    default رد: حديث شريف الأخوة فى الإسلام ( الصف الأول )

    مُساهمة من طرف هدى في الإثنين أبريل 28, 2008 3:07 pm

    جزاك الله كل الخيرات اختى حنان



    _________________
    avatar
    حنان محمود ابراهيم

    انثى
    عدد الرسائل : 25
    تاريخ التسجيل : 30/03/2008

    default حديث شريف الأخوة فى الإسلام ( الصف الأول )

    مُساهمة من طرف حنان محمود ابراهيم في الأربعاء أبريل 09, 2008 9:46 pm

    حدثنا يحيى بن بكير حدثنا الليث عن عقيل عن بن شهاب أن سالما أخبره أن عبد الله بن عمر رضى الله تعالى عنهما أخبره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال
    " المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة "


    الأخوة الإسلامية شجرة وارفة الظلال ، يستظل بفيئها من أراد السعادة ، إنها شجرة تؤتي أكلها كل حين ، شهيّة ثمارها ، طيّبة ريحها ، تأوي إليها النفوس الظمأى ، لترتوي منها معاني الود والمحبة ، والألفة والرحمة .





    إنها ليست مجرد علاقة شخصية ، ولكنها رابطة متينة ، قائمة على أساس من التقوى وحسن الخلق ، والتعامل بأرقى صوره ، وهي في الوقت ذاته معلم بارز ، ودليل واضح على تلاحم لبنات المجتمع ووحدة صفوفه ، وحسبك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد ربط الأخوة بالإيمان ، وجعل رعايتها من دلائل قوته وكماله ، ولا عجب حينئذٍ أن يأتي الإسلام بالتدابير الكافية التي تحول دون تزعزع أركان هذه الأخوّة .
    قال أهل العلم:

    إن تفريج الكروب أعظم من تنفيسها؛ إذ التفريج إزالتها، أما التنفيس فهو تخفيفها، والجزاء من جنس العمل، فمن

    فرج كربة أخيه فرج الله كربته، والتنفيس جزاؤه تنفيس مثله.



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يوليو 21, 2018 11:11 pm