إدارة الجمرك التعليمية - محافظة الإسكندرية- جمهورية مصر العربية

للمراسله rst4girl@yahoo.com


    تابع الباب الاول علم النفس

    شاطر

    ايمان عبد المنعم

    انثى
    عدد الرسائل : 9
    تاريخ التسجيل : 11/03/2009

    default تابع الباب الاول علم النفس

    مُساهمة من طرف ايمان عبد المنعم في الأربعاء مارس 11, 2009 7:57 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    تابع الباب الاول علم النفس


    ج) أسئلة مقالية:




    لعلم النفس أهدافاً يسعى إلى تحقيقها. وضحها.

    1. فهم الظواهر السلوكية للإنسان.

    2. محاولة تفسيرها فى ضوء خصائصها العامة.

    3. التنبؤ بإمكان حدوثها مستقبلاً فى مواقف معينة وفق درجة معينة من الاحتمال.

    4. التوصل إلى القوانين التى تحكم السلوك مما يساعدنا مستقبلاً على التحكم فيه فى المواقف المختلفة. (وهو الهدف البعيد لعلم النفس).

    2. تنقسم المنبهات إلى نوعين أساسيين . وضحهما.

    منبهات داخلية: تنبع من ذاتنا. مثل: الخوف الذى يجعلنا نهرب من خطر معين، أو الحب الذى يجعلنا نقترب من شخص ما ونفعل ما يرضيه، أو الجوع الذى يجعلنا نبحث عن الطعام.

    منبهات خارجية: تنبع من البيئة المحيطة بنا. مثل: رد التحية لمن يحيينا، أو تجنب طريق وعر أثناء السير، أو الالتفات لمن ينادى علينا ...الخ.

    3. (هناك سلوكيات لا نلاحظها مباشرة). كيف يدرسها علماء النفس ؟

    هناك سلوكيات لا يمكن ملاحظتها مباشرة، مثل: التفكير والتذكر والأحلام، ولكننا ندرسها بطريقتين:

    1. من خلال آثارها مثلما ندرس الكهرباء التى لا نلاحظها من خلال آثارها.

    2. من خلال تقرير الشخص أو ما يعطيه لنا من معلومات عن هذا السلوك مثلما تحكى لصديق عن أفكارك وذكرياتك وأحلامك.

    4. (يتوسط الإنسان بين المنبه والاستجابة). ما الذى يترتب على ذلك؟.

    يترتب على ذلك أن تصبح الاستجابة الإنسانية مرنة أى ليست حتمية وإنما تختلف من فرد لآخر ومن موقف لآخر حسب تفسير الكائن الحى للمنبه، لأن الكائن الحى يفسر المنبهات فى ضوء سياقها الذى حدثت فيه، أو فى ضوء خبراته السابقة، أو نتيجة تحليله واستخلاصه لدلالات ومعانى معينة منها. وبناء على كل ذلك تصدر الاستجابة.



    5. هناك شروط يجب توافرها لقيام أى علم بما فى ذلك علم النفس. ناقش.

    1. وجود ظواهر قابلة للملاحظة تصلح أن تكون موضوعاً لهذا العلم وأن تكون محددة وقابلة للقياس، وينطبق ذلك على موضوع علم النفس وهو (السلوك).

    2. وجود أشخاص مؤهلين ومدربين لدراسة الظواهر موضوع العلم ويحملون مسمى هذا العلم، وقد وجد مثل هؤلاء الأشخاص منذ الربع الأخير من القرن19 وأطلق عليهم اسم (علماء النفس).

    3. وجود دوريات علميةمتخصصة تنشر بحوث هؤلاء العلماء ونتائجها، مما يحقق خاصية التراكمية فى العلم. وقد حدث ذلك خلال الفترة نفسها (مجلات علم النفس).

    4. وجود جمعيات علمية ترعى التخصص وتنمية وتساعد على التواصل بين العلماء فى هذا العلم. وقد توفر ذلك أيضاً منذ أواخر القرن19. (جمعيات علم النفس).

    5. وجود مناهج موضوعية مقننة لدراسة ظواهر هذا العلم. وهو ما كان عصب قيام علم النفس بوصفه علماً. (مثل: المنهج التجريبى وشبه التجريبى).

    6. تطور منهج (الاستبطان) كثيراً بعد (فونت). وضح أهم معالم هذا التطور.

    تطور منهج الاستبطان تطورات كثيرة بعد (فونت) فأصبحنا بدلاً من أن نترك الشخص يستبطن بحرية كاملة خبرته الذاتية، نوجه إليه أسئلة محددة وتفصيلية يجيب عنها لنحصل على تقارير متشابهة يمكن المقارنة بينها واستخلاص خصائصها المشتركة.

    7. (يعتمد المنهج التجريبى على الضبط الصارم للمتغيرات الداخلة فى التجربة). ناقش.

    يعتمد المنهج التجريبى على (الضبط التجريبى) أى التحكم الصارم فى الظروف المحيطة بالتجربة والمتغيرات التى يمكن أن تتدخل فيها وتؤثر على نتائجها، وغالباً ما تجرى التصميمات التجريبية داخل المعمل حتى يمكننا التحكم بدقة فى المتغيرات، وتصنف هذه المتغيرات إلى ثلاثة انواع:

    المتغير المستقل: الذى نريد معرفة مدى تأثيره على المتغير التابع.

    المتغير التابع: الذى نريد معرفة مدى تأثره بالمتغير المستقل.

    المتغيرات الدخيلة: التى يمكن أن تتدخل دون قصد منا أثناء التجريب ويجب عزل تأثيرها عن المتغير التابع.

    مثال: معرفة أثر الضوضاء (المتغير المستقل) على التركيز فى المذاكرة (المتغير التابع) .

    8. قارن بين الفروع الأساسية والفروع التطبيقية لعلم النفس.





    الفروع الأساسية لعلم النفس

    * هى تلك الفروع التى تهدف للوصول إلى القوانين التى تحكم السلوك، بغض النظر عن إمكانية الاستفادة عملياً من معرفة هذه القوانين. ومن أمثلة هذه الفروع:

    1. علم نفس التعلم: يدرس قوانين التعلم ونظرياته.

    2. علم نفس الشخصية: يدرس الشخصية الإنسانية كتنظيم متكامل يحدد استجابة الفرد لبيئته بطريقة تميزه عن غيره.

    3. علم النفس الارتقائى: يدرس ارتقاء سلوك الفرد عبر مراحل النمو من الطفولة إلى الشيخوخة.

    4. علم النفس المعرفى: يدرس العمليات المعرفية العليا لدى الإنسان مثل التفكير والتذكر.



    الفروع التطبيقية لعلم النفس

    * هى تلك الفروع التى تهدف إلى استثمار معرفتنا بقوانين السلوك والاستفادة منها فى المجالات الحياتية المختلفة ويمكن اعتبارها بمثابة (تكنولوجيا نفسية). ومن أمثلة هذه الفروع:

    1. علم النفس التربوى: يتضمن استخدام تطبيقات علم النفس فى مجال التعلم ودراسة العملية التربوية من الناحية النفسية.

    2. علم النفس التنظيمى والإدارى: يستخدم حقائق وقوانين علم النفس فى مجالات العمل المختلفة ويدرس العملية التنظيمية فى المجالات الحياتية المختلفة (المصنع – الشركة – الإدارة – الجيش وغيرها).



    9. يرتبط علم النفس بعلاقات وثيقة مع غيره من العلوم. دلل على ذلك بأمثلة.

    هناك صلات وثيقة بين علم النفس وسائر العلوم التى تجعل من الإنسان وأحواله موضوعاً لها، ومن أمثلة الفروع التخصصية الدقيقة لعلم النفس والتى تكشف عن علاقته الوثيقة بالعلوم الأخرى ما يلى:

    1. علم النفس الفسيولوجى: يدرس ظواهر ذات صلة بوظائف الأعضاء، مثل الإدراك البصرى والقدرات وتأثيرات الغدد الصماء على السلوك. ويحاول اكتشاف الأسس العضوية للسلوك.

    2. علم النفس العصبى: يدرس ارتباط السلوك وتأثره بالنشاط العصبى وأداء المخ، لأن الجهاز العصبى وعمل المخ هما القاعدة البيولوجية للسلوك.

    3. علم النفس الاجتماعى: يعتبر ثمرة التعاون بين علم النفس وعلم الاجتماع، ويدرس التفاعل بين الأفراد بعضهم البعض وبينهم وبين الجماعات.

    4. علم النفس الإكلينيكى (العيادى): يهتم بالدور العلاجى الذى يمكن ان يقوم به علم النفس فى علاج المرض النفسى أو الاضطرابات السلوكية التى قد يعانى منها الأفراد وتؤثر على درجة توافقهم.



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 15, 2018 4:05 pm