إدارة الجمرك التعليمية - محافظة الإسكندرية- جمهورية مصر العربية

للمراسله rst4girl@yahoo.com


    إلي أعزائي طلبة الثانوية العامة إليكم الفصل الأول في مادة الاقتصاد

    شاطر

    yehia
    مشرف
    مشرف

    ذكر
    عدد الرسائل : 85
    العمر : 52
    تاريخ التسجيل : 08/03/2008

    default إلي أعزائي طلبة الثانوية العامة إليكم الفصل الأول في مادة الاقتصاد

    مُساهمة من طرف yehia في الأحد مارس 09, 2008 11:17 pm

    خصائـص الحاجـات

    أولاً- الحاجات قابلة للإشباع
    ثانياً: متنوعة وقابلة للزيادة المستمرة
    ثالثا: في تطور مستمر

    استخدام الوسيلة المناسبة يؤدي إلي زوال الشعور بالحرمان تدريجيا ويرتبط بهذه الخاصية ظاهرة تناقص المنفعة الحدية.

    تتناقص المنفعة تدريجيا مع زيادة الوحدات المستخدمة من الوسيلة المناسبة مثال : الكوب الأول من الماء للصائم يحقق إشباع يفوق الأكواب التالية.



    المنفعة الحدية

    المنفعة التي يحققها الفرد باستخدام وحدات إضافية من الوسيلة المناسبة لإشباع حاجاته


    كلما نجح الفرد أو المجتمع في إشباع عدد معين من الحاجات ظهرت له حاجات جديدة تحتاج إلي الإشباع.

    فحاجات الإنسان متعددة وغير متناهية وهو في سعي مستمر نحو هدف متحرك بعيد عنه باستمرار

    (لا نهائية)


    الحاجات الأولية:-

    راجعة إلى ظروف بجيولوجية خاصة بالإنسان وحمايتة توجد في كل مجتمع وتمثل الحد الأدنى اللازم للحياة مثل المأكل والمشرب والملبس والمسكن.

    الحاجات العامة والاجتماعية:-

    متعلقة بالوسط الحضاري ومع التقدم والغني تظهر حاجات جديدة للإنسان تتزايد أهميتها بالنسبة للحاجات الأولية.

    ولذلك كلما زاد غني الدولة وتقدمها قلت نسبة الحاجات الأولية إلي مجموع الحاجات.


    الحاجات البشرية والنشاط اقتصادي




    الحاجات البشرية هي المحرك الأساسي لكل نشاط اقتصادي

    لأن التفسير النهائي للنشاط الاقتصادي هو إشباع الحاجات الإنسانية سواء كانت فرديه أو عامه أو اجتماعيه

    وكل الحاجات ليس لها نفس التأثير على النشاط الاقتصادي , فليست حاجات كل فرد متساوية في التأثير علي النشاط الاقتصادي











    ولذلك تختلف النظم الاقتصادية بالنسبة للحاجات المؤثرة في النشاط الاقتصادي

    نظام السوق: (اللامركزى)
    نظام التخطيط المركزي

    الحاجات المؤثرة النشاط الاقتصادي هي حاجات المستهلك المزودة بقوة شرائية وتسمى سيادة المستهلك

    وهو أن يكون المستهلك قادرا علي الدفع وراغبا في الشراء.

    علي مستوى الدولة الحاجات المؤثرة في النشاط الاقتصادي هي التي توافق عليها السلطة العامة ممثلة في أهداف الخطة

    وما عداها من حاجات لا تؤثر في النشاط الاقتصادي

    المــوارد


    1-كل ما يصلح لإشباع الحاجات بطريق مباشر أو غير مباشر

    2-الوسيلة المتاحة والقادرة علي إشباع الحاجات البشرية

    أنواع الموارد


    الموارد النادرة ( الاقتصادية)

    الموارد الحرة (الغير اقتصادية)

    توجد بكمية أقل مما يشبع كل الحاجات التي يصلح لإشباعها

    ويهتم بها علم الاقتصاد لأنها تسبب مشكلة اقتصادية

    المورد النادر لا يكون بالضرورة قليلا فالمقصود بالندرة هنا الندرة النسبية وهي وجود الموارد بكمية أقل من إشباع كل الحاجات.

    وتنقسم الموارد الاقتصادية إلي

    موارد مادية وخدمات غير مادية

    توجد بكمية اكبر مما يشبع كل الحاجات التي يصلح لإشباعها

    و تخرج من مجال علم الاقتصاد لأنها لا تسبب مشكلة اقتصادية.

    والمورد الحرة لا يعني بالضرورة انه موجود بكميات غير محدودة

    مثال الهواء ضروري لكل صور الحياة ولكنه يوجد بكميات اكبر من الحاجة إليه ومن ثم مورد حر


    الموارد التي يهتم بها علم الاقتصاد تقتضي دائما تدخل الجهد الإنساني وهو عنصر نادر ولذلك فان الاقتصاد يتعامل مع الجهد الإنساني في سبيل إشباع الحاجات

    الموارد متنوعة ومتعددة

    الهواء مورد : لأنه يشبع حاجات الفرد إلي التنفس وهو ضرورة لكل صور الحياة

    الشمس مورد: لأن أشعتها وحرارتها ضرورية للحياة بصفة عامة

    الأرض مورد : لأنها تشبع حاجات الإنسان إلي الغذاء والكساء والسكن.




      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 15, 2018 3:34 pm